أقامت مؤسسات امل التربوية – ثانوية الشهيد مصطفى شمران – البيسارية حفلا تكريميا لتلامذتها المتفوقين خلال العام الدراسي ٢٠١٥ – ٢٠١٦ برعاية وحضور نائب رئيس حركة امل – مدير عام وزارة الخارجية والمغتربين هيثم جمعه حضر الاحتفال : فضلية الشيخ حسن دبوس ، رئيس مجلس إدارة مؤسسات امل التربوية د. رضا سعادة ممثلا بالأستاذ شكيب دويك ، مسؤول مكتب الشباب والرياضة المركزي في حركة امل مصطفى حمدان ، المدير المالي والاداري في مؤسسات امل التربوية علي مشورب ، وفد قيادة حركة امل في اقليم الجنوب ، رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الأستاذ علي مطر ، رئيس بلدية الصرفند علي خليفة ، ممثل رئيس المنطقة التربوية ديب فتوني ، مدير ثانوية الصرفند الأستاذ حيدر خليفة وعدد من المخاتير واولياء الامور وأفراد الهيئتين التعليمية والإدارية في ثانوية شمران

قدمت الحفل المعلمة سوسن بحمد ، وبعد تلاوة من القرآن الكريم للحاج عدنان الضاحي دخل موكب المكرمين ثم النشيدين اللبناني وحركة امل ، كلمة التلامذة القاها ٣ تلامذة ثم قدمت الفرقة الإنشادية في الثانوية انشودتين للأمام الصدر والثانوية . والقى مدير الثانوية ابراهيم يونس كلمة عدد فيها إنجازات السنوية ، ونوه بجهود الهيئتين الإدارية والتعليمية التي أنتجت هذا العدد من المتفوقين ، وعاهد يونس الامام القائد السيد موسى الصدر والشهداء ودولة الرئيس نبيه بري بمتابعة العمل من اجل تعليم يليق بمؤسسات امل التربوية

والقى راعي الحفل الاستاذ هيثم جمعة كلمة استهلها بتوجيه التحية للأمام الذي أسس الميداميك الاولى في المواطنة والتعايش والمقاومة ، وتابع جمعة قائلا ليس غريبا ان نجد هذا العدد الكبير من المتفوقين في ثانوية تحمل اسم قائد كبير وعظيم انه مصطفى شمران رمز التفوق والتضحية والعطاء ، وامل جمعة من التلامذة المتفوقين ان يكونوا دعاة خير في وطنهم ، وان يكونوا كما أرادهم الامام الصدر شموعا وروادا وكوادر ، وتطرق جمعة الى التحديات التي يوجهها شبابنا في الوطن ، حيث تغيب معايير الدولة الحقيقية ، وتغيب السياسات الحكومية لتلبية احتياجات الشباب بشكل خاص والمواطنين بشكل عام ، واعتبر جمعة ان بناء لبنان الدولة هو طموح وسعي حركة امل الدؤوب . اما في الشأن السياسي فالحلول للازمات الموجودة لم تعد كثيرة وما على الافرقاء السياسيين الا ملاقاة دولة الرئيس نبيه في مبادرته الاخيرة لا سيما فيما يتعلق بالسلة الواحدة ، والإسراع في إقرار قانون انتخابي يراعي صحة التمثيل ، وختم جمعة قائلا : ايام قليلة تفصلنا عن ذكرى تجديد العهد والوفاء للأمام القائد السيد موسى الصدر ، هذا الامام الذي أعطى كل ما يملك من قوة ونشاط وموهبة وحضور من اجل لبنان العربي المتنوع والغني بقيمه وثقافته ودوره في الشرق الأوسط

واختتم الحفل بتكريم المتقاعدين عباس مشورب وخضر قزيحة لبلوغهما السن القانونية ، كذلك قدم مدير الثانوية ابراهيم يونس درعا تقديرا للاستاذ هين جمعة ، ثم تكريم المتفوقين والتلامذة الذين نالوا حوائز ادبية ورياضية وعلمية لهذا العام

تصوير الزميل حسين غريب

 

There are no comments yet.

اترك رد