لقاء تكريمي في مقر الإتحاد للمشاركين في مشروع حماية الاطفال. مطر: لحماية الأطفال من الإستغلال وتقديم الدعم لعائلاتهم

برعاية اتحاد بلديات ساحل الزهراني وجمعية أرض البشر السويسرية أقيم في مبنى الإتحاد حفل تكريم للبلديات والمشاركين لمساهمتهم في مشروع نشر التوعية حول قضايا حماية الطفل وعمل الأطفال على صعيد أصحاب العمل الذي يقوم به الاتحاد بالتعاون مع جمعية ارض البشر التي تعنى بمساعدة الاطفال حول العالم حيث شارك بالمشروع بعض بلديات الاتحاد التي اختيرت للعمل في المشروع : عدلون _ انصارية_ اللوبية _ البيسارية _ الصرفند _ البابلية _ السكسكية_ الزرارية _ الخرايب واضافة الى جمعية كشافة الرسالة الاسلامية.
بداية رحب رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الأستاذ علي مطر  بجمعية أرض البشر وبرؤساء البلديات والحضور وأثنى علي الجمعية والمشاركين وعلى جهودهم في هذا المشروع الذي يستهدف الطبقة الفقيرة في ظل غياب الدولة في الإهتمام بالعائلات التي هي تحت خط الفقر.
كما وشدد مطر على حماية الاطفال من الإستغلال وأكد على وجوب إعادتهم الى المدارس وتقديم الدعم لعائلاتهم، لافتا الى مكانهم الحقيقي هو خلف مقاعد الدراسة وفي الحدائق الطبيعية التي للاسف استبدلناها بمنشآت ومبان بهدف الربح على حساب صحتنا وصحة اطفالنا ومستقبلهم. وختم مطر الى اننا بحاجة الى ثورة توعية اجتماعية شاملة تنطلق من الاسرة للتوعية على كافة الصعد البيئية والاجتماعية والصحية والتربوية وبالطبع العاتق الاكبر في هذا الموضوع هو على الدولة لاننا كبلديات لا نملك ادنى الامكانات لولا دعم المؤسسات والهيئات الدولية كارض البشر التي نقدر ونثنمن جهودها مجدداً مطالبين الدولة ان تأخذ دورها وتعزز اللامركزية التي نعتبرها بوابة رئيسية لتوفير العمل البلدي الانمائي.

كما ألقت السيدة زهرة عوض ممثلة عن جمعية أرض البشر كلمة شكرت فيها الاتحاد والبلديات التي شاركت وسهلت العمل في هذا المشروع والمشاركين المتطوعين الذين كان لهم الدور الفعال في تحسين ظروف عمالة الأطفال.
ومن ثم كانت مداخلات من رؤساء البلديات والمشاركين وجرى حوار حول هذا المشروع وما يحمل من أهمية والعمل على إستمراره وإنجاحه.
وفي الختام  تم تكريم الذين تدربوا و شاركوا بهذا المشروع
وفي الختام تم توزيع شهادات مشاركة عليهم
بالاضافة الى تقديم دروع تقديرية للبلديات المشاركة.

إستمرار أعمال التنظيف وفتح مجاري المياه والصرف الصحي في قرى وبلدات الإتحاد

يستمر إتحاد بلديات ساحل الزهراني بأعمل التنظيف وفتح مجاري المياه والصرف الحي للمحافظة على البنية التحتية وجمالية القرى والبلدات الواقعة ضمن نطاق  عمله، وفي هذا الإطار تم:

تنظيف وتكنيس داخل بلدة النجارية.

تنظيف مدخل بلدة قاقعية الصنوبر.

تنظيف قناة لتصريف مياه الامطار مفرق الصرفند.

تنظيف ريكارات صرف صحي في بلدة المروانية حي الحمارة.

تنظيف ريكارات صرف صحي داخل بلدة المروانية.

تنظيف ريكارات صرف صحي في بلدة الصرفند حي المشروع.

مواصلة الإهتمام بالبنى التحتية في قرى وبلدات إتحاد بلديات ساحل الزهراني

ضمن خطة متابعته اليومية للبنى التحتية في القرى والبلدات الواقعة ضمن نطاق عمل الإتحاد، قامت الفرق الفنية في إتحاد بلديات ساحل الزهراني بتنظيف ريكارات صرف صحي وتصريف مياه الأمطار في عدة بلدات:

 تنظيف ريكار صرف صحي في بلدة البيسارية.

تنظيف ريكارات صرف صحي بلدة الصرفند حي الضهور وحي السهل.

 تنظيف ريكارات صرف صحي بلدة السكسكية حي العريشة وساحة البلدة.

تنظيف قناة لتصريف مياه الامطار على جانب مشروع ري الليطاني في بلدة.

متابعة الإهتمام في البنية التحتية ضمن قرى وبلدات الإتحاد

في إطار متابعته اليومية للبنى التحتية في قرى وبلدات الاتحاد قام فريق عمل اتحاد بلديات ساحل الزهراني بتنظيف ريكارات صرف صحي في عدة بلدات:

السكسكية: حي المدرسة الرسمية – وجانب الحسينية.

 العاقبية: مفرق يارين و جانب سوبر ماركت الجيزي – وعند سنتر السلطان.

 -البابلية: حي الرحلة- طريق الخربة عند معهد الوفاء.

البيسارية: تجمع غالب همام.

الصرفند: على الطريق الساحلي مقابل ملحمة الامل – حي الضيعة.

المروانية: حي الرادار مقابل ملحمة حسون – حي المسلخ.

إجتماع موسع مع منظمة العمل ضدد الجوع في مقر الإتحاد

في اطار مشروع فرز النفايات في قرى وبلدات اتحاد ساحل الزهراني عقد اجتماع موسع مع منظمة العمل ضد الجوع ورئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر ومدير الاتحاد الاستاذ سلام بدر الدين وممثلي بلديات الاتحاد.

تناول الاجتماع تطور مشروع الفرز من المصدر في الاتحاد وتم التشديد على ضرورة اقامة احصاء دقيق في البلدات، لوضع النفايات المفرزة وآلية الاحصاءات كما تم التباحث بسبل تطوير العمل وتعزيز الفرز ليشمل كل البلدات.

تنظيف وفتح أقنية لتصريف مياه الأمطار والصرف الصحي في قرى وبلدات الإتحاد

يستمر اتحاد بلديات ساحل الزهراني بحملته للحفاظ على البنية التحتية في قرى وبلدات الإتحاد وفي هذا الاطار قامت الفرق الفنية في الإتحاد بتنظيف ريكارات صرف صحي في عدة بلدات:

_ طريق عام تفاحتا الكوثرية.

-بلدة  البابلية حي الغندور القرية.

 -بلدة المروانية حي ضهر الهوا.

– بلدة النجارية مفرق الحجة مصيلح.

–  الصرفند الطريق الساحلي عند محطة الكوثر.

–  مفرق بلدة السكسكية الطريق الساحلة.

استلام آليتين من الحكومة البريطانية و منظمة undp في مبنى الإتحاد لسوق الخضار في الصرفند

اكد رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر على اهمية تعزيز اسواق تصريف الانتاج المحلي ودعم المزارع اللبناني من خلال ايجاد اسواق تؤمن صلة الوصل بين المنتج والمستهلك كلام الاستاذ علي مطر جاء خلال تسلم اتحاد بلديات ساحل الزهراني هبة من منظمة UNDP والحكومة البريطانية وهي عبارة عن آلية بوبكات مع مكنسة وبيك اب ضمن تجهيزات سوق الخضار (الحسبة) الممول من قبلهما وهو مشروع مع اتحاد بلديات ساحل الزهراني قيد الإنشاء في الصرفند. واعلن مطر ان هذه الهبة ستكون جاهزة لحين البدء بالعمل في الحسبة خلال ثلاثة أشهر تقريباً لافتاً في كلمة القاها بالمناسبة الى اهمية هذه المشاريع التي تعمل على تنمية المناطق وتعزز فرص العمل وتؤمن اسواقاً داخلية للانتاج الزراعي اللبناني وتوفر منافسة في الاسعار من خلال التوفير في تكاليف نقل الانتاج الزراعي اضافة الى تعزيز المنطقة من الناحية التجارية، كما توجه مطر بالشكر للهيئات المانحة التي دعمت المشروع وتدعم الاتحاد في مشاريعه الانمائية والبيئة والاجتماعية والصحية.

طلاب مدرسة عدلون الرسمية يزورون مركز الفرز التابع لإتحاد بلديات ساحل الزهراني

مطر: انتم الجيل الذي نعول عليه لبناء مستقبلنا وبناء بيئتنا النظيفة والسليمة

في اطار التوعية على الفرز البيئي السليم وتأهيل جيل قادر على العيش في بيئة صحية وسليمة اقيم نشاط توعوي تثقيفي تضمن زيارة مجموعة من طلاب متوسطة عدلون الرسمية لمركز الفرز التابع لاتحاد بلديات ساحل الزهراني وبحضور رئيس الاتحاد الاستاذ علي مطر و ممثلين عن منظمة العمل ضد الجوع بهدف التعرف على المركز وآلية العمل والاطلاع عن كثب على المواد القابلة للتدوير لتحفيز الطلاب على الفرز من المصدر.
رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر قدم شرحاً مفصلاً حول اهمية الفرز واعادة التدوير من خلال نقاش وحوار واعطاء نماذج حية للطلاب حول انواع النفايات وسبل تدويرها واعادة استخدامها.
ولفت مطر الى اهمية اعادة التدوير يحافظ على البيئة ويساهم في توفير المال ويقلل من استهلاك المواد الطبيعية وشدد على استعمال ما يمكن ان يستفاد منه لاحقاً دون يؤدي الى ضرر على صحة الانسان والمجتمع وختم متوجهاً الى الطلاب بالقول انتم الجيل الذي نعول عليه لبناء مستقبلنا وبناء بيئتنا النظيفة والسليمة ونجاحنا مرهون بنجاحكم وبقدرتكم على حمل المسؤولية في بناء مجتمع يجيد الفرز ويدرك اهميتة اعادة التدوير لسلامة صحتنا وسلامة مستقبلنا.
كما وجه الاستاذ علي مطر دعوة مفتوحة الى كل المؤسسات التربوية والتعليمة لزيارة معمل الفرز واكد استعداد الاتحاد لتقديم اي مساعدة توجيهية وتدريبية للطلاب خصوصاً في موضوع الفرز من المصدر للنفايات الصلبة.

متابعة أعمال تنظيف أقنية مياه الامطار وريكارات الصرف الصحي في قرى وبلدات الإتحاد

يواصل اتحاد بلديات ساحل الزهراني تنظيف أقنية مياه الامطار وريكارات الصرف الصحي في قرى وبلدات الإتحاد وفي هذا الإطار قام الفريق الفني في الإتحاد :

– بتنظيف ريكارات صرف صحي في بلدة الصرفند مقابل الجامع حي البحر

– تنظيف ريكارات صرف صحي في بلدة النجارية

– تنظيف قناة لتصريف مياه الأمطار على الطريق الساحلي في بلدة العاقبية مقابل شركة بيبسي.

أزمة الكهرباء محور لقاء مع مؤسسة كهرباء لبنان في الزهراني والشركة المشغلة

 

بدعوة من مكتب الشؤون البلدية واﻻختيارية في حركة أمل اقليم الجنوب واتحاد بلديات ساحل الزهراني عقد ظهر اليوم السبت في مركز اتحاد بلديات ساحل الزهراني في الصرفند ، لقاء مع مؤسسة كهرباء لبنان ( دائرة الزهراني) ممثلة بالاستاذ طوني عون والشركة المشغلة “مراد” ممثلة بالمهندس علي مراد والمسؤول عن دائرة الزهراني في الشركة الاستاذ ايمن مجلل وعدد من المهندسين العاملين في الشركة، بحضور مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية لاقليم الجنوب في حركة أمل الدكتور عدنان جزيني ورئيس الاتحاد الاستاذ علي مطر ورؤساء المجالس البلدية المنضوية في الاتحاد.
اللقاء خصص لعرض مشكلة الكهرباء في منطقة الزهراني واﻻسباب الكامنة وراء ارتفاع ساعات التقنين في التيار الكهربائي .
رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني اﻻستاذ علي مطر قدم عرضا مفصﻻ ً عن اسباب اﻻزمة والحلول المقترحة.
بدوره مسؤول مكتب الشؤون البلدية واﻻختيارية في حركة أمل اقليم الجنوب عدنان جزيني شدد على وجوب اﻻسراع بايجاد الحلول الناجعة لهذه اﻻزمة التي تنعكس سلبا على حياة الناس وعلى القطاعات المنتجة في المنطقة مؤكدا اﻻستعداد لتقديم كل التسهيلات ﻻزالة اية عوائق تحول دون اتمام اعمال الصيانة على الشبكات
ثم قدم رؤساء البلديات دراسة شاملة عن ازمة الكهرباء في كل بلدية والحلول المقترحة لها والحاجات الاساسية من تجديد للكابلات واﻻعمدة و المحولات.