تعزيزاً لدور المرأة والناشئين والطلاب ولبناء مجتمع سليم، أقام إتحاد بلديات ساحل الزهراني بالتعاون مع منظمة ريت ليبان و صندوق الامم المتحدة وتحت عنوان مشروع ” تعزيز القدرات المحلية للاستجابة للعنف المبني على اساس النوع الاجتماعي” أقيمت حملات توعية في عدة مدارس إستهدفت طلاباً لبنانيين وسوريين تناولت مخاطر شبكات التواصل الاجتماعي وتأثيره على المراهقين خصوصاً الفتيات

الحملة التي بدأت استهدفت مدارس في بلدات البيسارية ، النجارية ، مطرية الشومر ، والخرايب ، وستستمر هذه الحملة لغاية 31 تشرين الاول 2017

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>