عقد مزارعو الشتول والنصوب في بلدتي جبشيت وعربصاليم لقاء مع مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية في حركة امل اقليم الجنوب الاستاذ محمد عواضة ورئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر، حيث تم التداول في مشاكل الزراعة في البلدات وكيفية التعاون مع البلديات لتصريف الانتاج خصوصاً وان الشتول المزروعة محلياً تضاهي المشاتل العالمية من ناحية الجودة والنوعية، الا انها تعاني من المنافسة من الخارج.
واشار الاستاذ محمد عواضة الى ضرورة تفعيل التعاون بين البلديات والمزارعين ودعم الانتاج وتسويقه والاستفادة من مواردنا المحلية وقال عواضة ان حركة امل تضع على راس اوليتها القطاع الزراعي والمكتب البلدي من خلال تجربته وتعاونه مع وزارة الزراعة والبلديات يقدم ويدعم هذا القطاع الذي يشكل مورد رزق ودعامة اقتصادية لشريحة كبيرة من اللبنانيين كما واثنى عواضة على التجربة الناجحة بين مزراعي النصوب والشتول والتي اثمرت نتائجها عملياً على الارض ودعا الى تعميمها على كافة البلديات والاتحادات، بدوره الاستاذ علي مطر لفت الى ان المزارعين في الجنوب وكل لبنان يعانون من مشكلة تصريف الانتاج، واشار الى ان اتحاد،بلديات ساحل الزهراني يقوم بالتعاون مع كافة المزارعين كما يقوم بدعم هذا القطاع الحيوي الذي لا يقوم اقتصاد بدونه، كما قال مطر ان اتحاد بلديات الزهراني خلال العام الماضي تعاون مع مزارعي الشتول في لبنان خصوصاً في بلدتي جبشيت وعربصاليم وغيرها وكان التعاون مثمراً وذو جدوى من ناحية الاسعار والنوعية واننا في هذا الاطار لن نقصر في تعاوننا مع المزارعين اللبنانيين لدعم هذا القطاع كما لفت الى ان اتحاد،بلديات ساحل الزهراني يتعاون مع وزارة الزراعة وكافة الوزارات لدعم المواطنين والمزارعين كما يقوم الاتحاد بالتعاون مع الهيئات والمنظمات الدولية والجمعيات المحلية والدولة بتدريب وتأمين حاجات المزارعين ضمن خطته على مدار العام.
وفي ختام اللقاء سلم المزارعون دروعاً تكريمية لمسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية الاستاذ محمد عواضة ولرئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر ، كعربون شكر على التعاون ودعم هذا القطاع الحيوي في لبنان والجنوب.عقد مزارعو الشتول والنصوب في بلدتي جبشيت وعربصاليم لقاء مع مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية في حركة امل اقليم الجنوب الاستاذ محمد عواضة ورئيس اتحاد،بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر ، حيث تم التداول في مشاكل الزراعة في البلدات وكيفية التعاون مع البلديات لتصريف الانتاج خصوصاً وان الشتول المزروعة محلياً تضاهي المشاتل العالمية من ناحية الجودة والنوعية، الا انها تعاني من المنافسة من الخارج.
واشار الاستاذ محمد عواضة الى ضرورة تفعيل التعاون بين البلديات والمزارعين ودعم الانتاج وتسويقه والاستفادة من مواردنا المحلية وقال عواضة ان حركة امل تضع على راس اوليتها القطاع الزراعي والمكتب البلدي من خلال تجربته وتعاونه مع وزارة الزراعة والبلديات يقدم ويدعم هذا القطاع الذي يشكل مورد رزق ودعامة اقتصادية لشريحة كبيرة من اللبنانيين كما واثنى عواضة على التجربة الناجحة بين مزراعي النصوب والشتول والتي اثمرت نتائجها عملياً على الارض ودعا الى تعميمها على كافة البلديات والاتحادات، بدوره الاستاذ علي مطر لفت الى ان المزارعين في الجنوب وكل لبنان يعانون من مشكلة تصريف الانتاج، واشار الى ان اتحاد،بلديات ساحل الزهراني يقوم بالتعاون مع كافة المزارعين كما يقوم بدعم هذا القطاع الحيوي الذي لا يقوم اقتصاد بدونه، كما قال مطر ان اتحاد بلديات الزهراني خلال العام الماضي تعاون مع مزارعي الشتول في لبنان خصوصاً في بلدتي جبشيت وعربصاليم وغيرها وكان التعاون مثمراً وذو جدوى من ناحية الاسعار والنوعية واننا في هذا الاطار لن نقصر في تعاوننا مع المزارعين اللبنانيين لدعم هذا القطاع كما لفت الى ان اتحاد،بلديات ساحل الزهراني يتعاون مع وزارة الزراعة وكافة الوزارات لدعم المواطنين والمزارعين كما يقوم الاتحاد بالتعاون مع الهيئات والمنظمات الدولية والجمعيات المحلية والدولة بتدريب وتأمين حاجات المزارعين ضمن خطته على مدار العام.
وفي ختام اللقاء سلم المزارعون دروعاً تكريمية لمسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية الاستاذ محمد عواضة ولرئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر ، كعربون شكر على التعاون ودعم هذا القطاع الحيوي في لبنان والجنوب.

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>