برعاية الرئيسة الفخرية لجمعية امواج البيئة السيدة رنده عاصي بري، وتحت شعار “غرس الامل”، اطلقت كشافة الرسالة الإسلامية حملة تشجير على طول اوتوستراد الامام القائد السيد موسى الصدر الزهراني – صور- الناقورة، عند نصب الشهيد بلال فحص على مثلث الزهراني، حملة التشجير تمت بمشاركة وزارعة الزراعة وبالتعاون مع اتحاد بلديات ساحل الزهراني واتحاد، باديات صور وكلية الزراعةفي الجامعة اللبنانية
حضر الحفل وزير الزراعة غازي زعيتر، رئيس إتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر، رئيس إتحاد بلديات قضاء صور المهندس حسن دبوق ، رئيس بلدية الغازية محمد سميح غدار، رئيس بلدية الصرفند علي خليفة، رئيس بلدية السكسكية علي عباس، مسؤولة شؤون المرأة لحركة “أمل” في إقليم الجنوب عايدة كوثراني، أعضاء مجالس بلدية واختيارية قيادات كشفية

بدأ الحفل بالنشيدين الوطني، ونشيد حركة “أمل” على عزف الفرقة الموسيقية لكشافة الرسالة الاسلامية

والقى كلمة رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر جاء فيها : كما كنا خير من رزع لتحرير الوطن سنعمل لنزرع لبيئة افضل لابنائنا
ابدأ من قول للامام المغيب السيد موسى الصدر يقول يعي الانسان مسؤوليته بقدر ماهو مسؤول عنها.
وايضا من قول للرئيس نبيه بري يقول لقد دافعنا عن الوطن رغم كل الحرمان احيانا كثيرة لم يعطنا الوطن غير الهوية ومع ذلك اثبتنا ان اننا اعطينا هذا الوطن كل الوطنية.
وانطلق من ما يحمله الشهيد بلال فحص من وعي للمسؤولية تجاه وطنه فضحى بنفسه وارتقى شهيداً ليطهر هذه الارض المقدسة هذه الارض التي تطهرت بدماء الشهداء المؤمنين الخاص للوطن على مدار حقبات ذكر بعضها وبعضها الاخر غيب عن قصد او غير قصد في كتاب التاريخ ولكن تاريخ الشهادة والشهداء يبقى محفورا في ذاكرة الوطنيين الشرفاء.
ولاننا دوماً ننشد الحرية والحرية مقرونة بسعينا نحو الافضل نحو وطن افضل واجمل فان البيئة تؤمن الحياة للاجيال القادمة.
ونحن في اتحاد، بلديات ساحل الزهراني وعينا مسؤوليتنا تجاه وطننا وبيئتنا وبامكانتنا المتواضعة وبمساعدة الهيئات والمنظمات المحلية والدولية من العمل على تخفيف الازمة البيئة وفي هذا الاطار يقوم الاتحاد بشكل سنوي ودوري ضمن خطته على مكافحة الاعشاب الضارة والحشرات اضافة الى حملات نظافة واصافة الي تعاون مع منظمة العمل ضد الجوع للوصول الى بيئة نظيفة حية.
وايضاً كان اوتوستراد سماحة الامام السيد موسى الصدر في اولى اهتمامتنا حيث بدأت الحملة للاهتمام به كونه الشريان الحيوي للجنوب ناهيك عن رمزيته اذ يحمل اسم امامنا الذي كان اول من نادى برفع الحرمان عن الوطن.
وفي هذا الاطار بدأت حملة تشجير هذا الاوتستراد وبدأت بالمرحلة الاولى من التشجير من بعد جسر الزهراني وصولا الى جسر البيسارية واليوم بالتعاون مع وزارة الزراعة وجمعيةامواج البيئة وكشافة الرسالة الاسلامية وكل الجهات التي تبدي استعدادها للمشاركة سوف نكون على قدر المسؤولية للحفاظ على وطننا وبيئتنا وهذا النشاط اليوم هو خير دليل على التزامنا بهمتنا الوطنية لبيئة سليمة فكما كنا خير من زرع لوطن التحرير سنكون خير من يزرع لوطن يعيش فيه ابناؤنا في بيئة نظيفة تليق بهم.

زعيتر
بعدها، تحدث وزير الزراعة، فقال:”لأن زرعك أثمر وطنا، ولأن هذا الوطن بحاجة الى من يحميه، ويزرع الامل في نفوس الاجيال القادمة. جئنا سماحة القائد السيد موسى الصدر، نكمل المسيرة ونواصل الدرب الذي شققته لنا منذ ما يزيد عن 40 عاما.
ولأن الامانة في أيد أمينة، ولأنه لا خوف عليها طالما ان دولة الرئيس نبيه بري هو الحافظ للعهد وهو المؤتمن على مصلحة شعبه، جئنا نغرس الامل في هذه الارض الطيبة، ولأن نساءنا اخوات الرجال بالعزيمة والتصميم والارادة، لبينا دعوة جمعية كشافة الرسالة الاسلامية، فراعية الحملة سيدة تخرجت من مدرسة عظيمة ودعمت العظماء فألف تحية لك السيدة رنده عاصي بري، ودمت بهذه الهمة ليدوم عطاؤك”.

أضاف: “ولأن هذه الارض الطيبة انبتت الشهيد بلال فحص وامثال بلال فحص الذين ضحوا بدمائهم الزكية وارواحهم الطاهرة لحمايتها وطرد العدو الغاصب منها، كان لزاما علينا ان نحافظ على ما حققوه، ونتعهد ارضنا التي ارتوت بدمائهم، نتعهدها بالعناية والرعاية ولا نفرط بحبة من ترابها. فبالتعاون تصنع المعجزات.
وحيث ان بلديات المنطقة ادركت معنى التعاون، انضوت في اتحادات، اتحادات فاعلة نشيطة مؤثرة. وفي هذا اليوم المبارك وبهذه المناسبة الجامعة نشد على أياديكم، ايها القيمون على اتحاد بلديات ساحل الزهراني وأيها القيمون على اتحاد بلديات قضاء صور، كما نتقدم بالشكر الى كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية لتعاونها الدائم في كل الانشطة الزراعية وندعو الجميع الى مزيد من التعاون والتنسيق، ولكم منا كل الدعم والمساندة”.

وتابع: “اذا كانت الاوطان تبنى بتضحيات الشهداء، فإنها تستمر بعرق العاملين المكافحين الشرفاء وهل هناك ازكى من عرق العاملين في الارض الذين بزرعهم الاشجار يزرعون الامل في النفوس؟ نعم انه غرس الامل، الامل الذي غرسه فينا سماحة القائد السيد موسى الصدر والذي نحن بدورنا نسعى الى غرسه في نفوس ابنائنا والاجيال من بعدنا، لكي يحافظوا على هذه النعمة التي انعمها الله علينا بهذا الوطن الحبيب، الذي ليس كباقي الاوطان، وطن المحبة والتسامع والعيش المشترك، فهذه الصيغة اوصانا قائدنا السيد موسى الصدر بالتمسك بها، اذ لا وجود للبنان بدونها فلنتمسك بها ولنحافظ عليها.
فيا ابناءنا الاحباء، ازرعوا ارضكم والتصقوا بها واحبوها، تحبكم اذ لا معنى لحياة الانسان بلا وطن ولا استقرار ولا طمأنينة بدون ارض.
على امل ان يزهر الامل فرحا وبهجة، وعلى امل ان يكون المستقبل زاهرا مبتسما، وعلى امل ان تبقى حركة “امل” تزرع فينا محبة الآتي من الايام، دمتم بأمان الله”.
بعدها ألقت السيدة بري كلمة جاء فيها: “نحيا في بيئة متكاملة طيبة خضراء والارض او المساحة التي نقف عليها اليوم زرعناها منذ أكثر من 12 عاما، تكريما للشهيد ودمائه بالاخص الذي جعلنا نقف خجولين امام ما يجري من الناس حول هذه المنطقة ومستقبلها هكذا نحاول ان نحول كل المساحات الى مساحات حياة لا موت. وأود باسمهم جميعا ان اشكر شخصا ليس معنا هو اليوم لكنه مجرد ان طلبنا منه بأن يساعد بهذه الحديقة هو الذي تبرع وتطوع لإنشائها واستكمالها الاخ جميل عيسى تحية له ولأمثاله. فأهلا بكم جميعا والكل منضو تحت شخص آمن بالانسان وآمن بحركة “امل” آمن بهذه الرسالة القوية، رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر الذي ايضا نتعلم منه اليوم ونحاول ان نكون على قدر المسؤولية ننتقل اليوم ونطلق هذا النشاط بدعم رئيسي من معالي وزير الزراعة”.

أضافت: “بداية اود ان اؤكد انها البداية وليست النهاية. سنبدأ من هنا على امل ان تقوم جميع الجمعيات والمؤسسات والاندية في إنشاء مشاريع خضراء على ساحة الجنوب، فالقادم من اليباس ومن التصحر شيء خطير. وعلينا ان نبني وان نشمر عن سواعدنا لنحمي هذه البيئة ولنحافظ عليها كما ارادها السيد موسى الصدر”.

بعدها أطلقت بري والحاضرين الحملة التي بدأت من الزهراني، مروراً بالصرفند حيث أقيم استقبال من البلدية ومخاتير وفعاليات البلدة في استراحة القرية الصرفند وتشجير لمدخل البلدة، بحضور المسؤول التنظيمي لإقليم الجنوب باسم لمع، لتنتهي في منطقة صور عند مفرق البرج الشمالي.
وبعدما غرست السيدة بري عددا من الشجرات، قالت : “مع بداية فصل الربيع وشهر الحياة نطلق حملة تشجير بدأناها من النصب التذكاري للشهيد بلال فحص في الزهراني استكمالا لقرى عديدة في منطقة الجنوب ايمانا منا بأن الحفاظ على البيئة مسؤولية وطنية وانسانية ودينية كبيرة حفاظا على دماء الشهداء وايضا هدية أصيلة لعيد الام لنروي بعضا من ألمها الذي يمكن يقدم لها بطاقة فرح.
وأضافت:”نقول للذين يشاركوننا هذه الحملة التي اطلقتها كشافة الرسالة الاسلامية نتمنى ان تكثف هذه الحملة وان تنتشر على مساحات الجنوب وليس انتهاء بانشاء الغابات والتحريش لكل المساحات الخالية في هذا الجنوب.كما نتمنى على البلديات وخاصة اتحاد البلديات ان يؤمنوا صيانة هذه المساحات وصيانة هذا الزرع لانه يشكل مرفقا حيويا وثقافيا وتربويا لكل اهلنا في المنطقة”.

وختمت بتوجيه الشكر لكشافة الرسالة الاسلامية ولكل من ساهم ولحركة “امل” الراعية الدائمة لهذه المسيرة التي رواها الشهداء بدمائهم الطاهرة.

في صور
ومن الزهراني، انتقلت بري الى صور، حيث أطلقت الحملة التي بدأت من الزهراني لتنتهي في منطقة صور عند مفرق البرج الشمالي، في حضور قائمقام صور محمد جفال ورئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق ومسؤول حركة “امل” في إقليم جبل عامل علي اسماعيل وعدد من اعضاء قيادة الاقليم وقيادات كشفية وشخصيات تربوية واجتماعية ورؤساء مجالس بلدية واختيارية.

بعدما غرست السيدة بري عددا من الشجرات، قالت : مع بداية فصل الربيع وشهر الحياة نطلق حملة تشجير بدأناها من النصب التذكاري للشهيد بلال فحص في الزهراني استكمالا لقرى عديدة في منطقة الجنوب ايمانا منا بأن الحفاظ على البيئة مسؤولية وطنية وانسانية ودينية كبيرة حفاظا على دماء الشهداء وايضا هدية أصيلة لعيد الام لنروي بعضا من ألمها الذي يمكن يقدم لها بطاقة فرح.

وأضافت:”نقول للذين يشاركوننا هذه الحملة التي اطلقتها كشافة الرسالة الاسلامية نتمنى ان تكثف هذه الحملة وان تنتشر على مساحات الجنوب وليس انتهاء بانشاء الغابات والتحريش لكل المساحات الخالية في هذا الجنوب.كما نتمنى على البلديات وخاصة اتحاد البلديات ان يؤمنوا صيانة هذه المساحات وصيانة هذا الزرع لانه يشكل مرفقا حيويا وثقافيا وتربويا لكل اهلنا في المنطقة”.

وختمت بتوجيه الشكر لكشافة الرسالة الاسلامية ولكل من ساهم ولحركة “امل” الراعية الدائمة لهذه المسيرة التي رواها الشهداء بدمائهم الطاهرة.

دبوق
ثم القى دبوق كلمة مقتضبة، وقال:” على بعد امتار من النصب التذكاري للاستشهادي “ابو حسين” حيث زرع جسده الطاهر وروى هذه الارض بدمائه الزكية نزرع اليوم اشجارا للتعبير عن الحياة التي استمرت بفضل دماء الشهداء ولنؤكد وفاءنا لهم ولهذه المسيرة المباركة التي قادها الامام المغيب السيد موسى الصدر ويرعاها الامين على النهج دولة الرئيس نبيه بري”.

وشكر دبوق للسيدة بري رعايتها هذه الحملة التي ستستمر لما فيه خير المنطقة وخير مدينة صور.

وفي ختام الحملة، أقام رئيس اتحاد بلديات صور حسن دبوق غداء تكريميا على شرف السيدة بري والفعاليات المشاركة في الحملة . وقدم مفوض عام كشافة الرسالة الاسلامية حسين قرياني دروع شكر وتقدير لكل من السيدة بري ولرؤساء اتحادات بلديات صور وساحل الزهراني ولعميد كلية الزراعة في الجامعة اللبنانية الدكتور سمير مدور.

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>