مطر : نشدد على نشر الوعي بين الاهالي لفرز النفايات وعلى شراكة توعوية للاعلام مع البلديات للمساعدة في شرح أهمية هذه المشاريع وعلى اهمية تطوير وتطبيق الانظمة والقوانين المتعلقة بالبيئة

في إطار اختتام مشروع الادارة الكاملة للنفايات الصلبة في جنوب لبنان

تم افتتاح معمل فرز النفايات في منطقة ابو الاسود الخرايب الذي انجز بالتعاون بين اتحاد بلديات ساحل الزهراني ومنظمة العمل ضد الجوع وتمويل من قبل الصندوق اللبناني للمساعدات الانسانية .

حضر الاحتفال رؤساء بلديات وممثلون عن القوى الامنية ومخاتير وممثلون عن المنظمات الدولية والمحلية والجمعيات الاهلية والاندية وفعاليات المنطقة

افتتح الاحتفال بالنشيد الوطني ثم القى الكلمة الافتتاحية مدير اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ سلام بدر الدين، الذي رحب بالحضور وتحدث عن اهمية المشروع وحاجة المنطقة اليه لافتاً الى ان الاتحاد يسعى دائماً الى تعزيز الشراكة مع الهيئات الداعمة والى تحقيق افضل المشاريع على كافة المستويات خدمة لاهلنا وأبنائنا .

رئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني الاستاذ علي مطر القى كلمة اكد فيها على على ان مبدأ فرز النفايات الغير العضوية، مبدأ هاما من استراتيجية العمل في إدارة النفايات مشدداً على نشر الوعي بين الاهالي لفرز النفايات من المصدر والتدوير  من المصدر والتدوير للنفايات غير العضوية، كما دعا وسائل الاعلام لبناء شراكة توعوية مسؤولة مع البلديات للمساعدة في شرح أهمية هذه المشاريع وعلى اهمية تطوير وتطبيق الانظمة القوانين المتعلقة بالبيئة، وقال مطر: إن السلام والاقتصاد والمجتمع والديموقراطية والبيئة هي الأبعاد الحقيقية المترابطة للتنمية التي تشكل التحدي الأساس لبلدنا في القرن الراهن ، الرئيس نبيه بري .

احبائي تعتبر مشكلة النفايات اهم المشكلات البيئية عالمياً  من مصادر التلوث البيئي، لانها تساهم مساهمة ملموسة في تلويث عناصر البيئة كاملة (تربة وماء وهواء،)  وتعمل على تشويه منظر الطبيعة ذلك بسبب تزايدها المضطرد وعدم اتباع الطرق المناسبة في عملية جمعها ونقلها وتخزينها ومعالجتها

وعلى صعيد وطننا لبنان تتفاقم أزمة النفايات يوماً بعد يوم بشكل عام، و هذا ما نلاحظه خاصة في قرى ومناطق محافظتي الجنوب والنبطية وفي البلدات التي تقع ضمن النطاق الجغرافي لاتحاد، بلديات ساحل الزهراني

اهلي الكرام

ام عملية فرز النفايات تعتبر ضرورية وهامة على كافة الصعد وخاصة على الصعيد الاقتصادي حيث تظهر الفائدة التي يمكن جنيها  من إعادة التدوير والامتناع عن ذلك يشكل استنزافاً للمصادر والموارد الطبيعية في البيئة لاستخراج مواد أولية نقوم باستخدامها من جديد

وهكذا يمثل مبدأ فرز النفايات الغير العضوية، مبدأ هاما من استراتيجية العمل في إدارة النفايات.

ففي هذا المجال على ان مشروع الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة في جنوب لبنان عمله من خلال افتتاح معمل فرز النفايات الغير العضوية و ذلك باشراف منظة العمل ضد الجوع وبتمويل من قبل الصندوق اللبناني للمساعدات الانسانية و اتحاد بلديات ساحل الزهراني مما للبلديات من دور اساسي في تحمل المسؤولية القانونية للصحة والنظافة باعتبارها تمثل القطاع العام وهذا يسهل عمل الحكومات كما ان هدف هذا المشروع:

–  نشر الوعي البيئي

 – خلق مجتمع واعٍ وملم بالقضايا البيئة –  إبراز دور المجتمع  في مجال خدمة والمحافظة على البيئ

وهنا اسمحوا لي ان اشدد على نشر الوعي بين الاهالي لفرز النفايات من المصدر واعتماد التسبيخ للنفايات العضوية، والتدوير للنفايات غير العضوية، ونحن نثمن دورالهيئات الدولية والهيئات الأهلية التي تعنى بشؤون البيئة في تنفيذ هذه السياسة المستدامة للإدارة المتكاملة للنفايات الصلبة، من خلال نشر الوعي البيئي بين السكان، ودعمها للبلديات ومساعدتها أيضاً في تطبيق مشاريع إدارة النفايات، أي التخفيف، والفرز من المصدر، وإعادة استعمال المواد المفرزة كذلك ندعو وسائل الاعلام لبناء شراكة توعوية مسؤولة مع البلديات للمساعدة في شرح أهمية هذه المشاريع

وايضا اسمحوا لي ان اشدد اهمية على تطوير الانظمة القوانين المتعلقة بالبيئة و العمل على تنفيذها بشكل علمي وتطبيقها بدقة وصرامة لمنع المخالفات والى ضرورة تعزيز اللامركزية الادارية التي تؤمن تحرك افضل واداء افضل للبلديات على كافة الصعد الانمائية والخدماتية

ايها السادة هذه الخطوة لم تكن نابعة إلا من الحرص على صحة أرواح المواطنين والسكان من مختلف الفئات و الأطفال الذين من حقهم العيش في بيئة نظيفة يحلمون بها

ختاماً اتوجه بالشكر…لمن دعم وشارك في تحقيق الحلم الذي نغفو ونستيقظ على امل تنفيذه

ثم القت المهندسة خلود مهدي شرحاً حول المشروع واهميته وجدواه وفائدته للمنطقة،

كانت كلمات لممثلة منظمة العمل ضد الجوع الانسة الينا براكييري و ممثلة الصندوق اللبناني للمساعدات الانسانية الانسة ماكلي سلازار، تحدثتا فيه عن المشروع وعن اهمية التعاون مع اتحاد بلديات ساحل الزهراني في هذه المشاريع التي ستسمر لخدمة المواطنين

واختتم الحفل بافتتاح المركز الفرز وتشغيله وكانت جولة في ارجائه،

وتوزيع دروع تقديرية تقديم دروع لمنظمة العمل ضد الجوع والصندوق اللبناني للمساعدات الإنسانية والأستاذ عمران فخري الذي قدم الأرض لإنشاء المعمل

There are no comments yet.

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked (*).

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>